++
حالة الموضوع:
مغلق
  1. dora

    dora

    ‏27 يوليو 2016
     


    تداول النفط وحقق الثروة

    السؤال الذي يبحث كل العالم عن اجابة شافية له: لماذا يزداد الأثرياء ثراء فيما يزداد الفقراء فقرا؟أفلا يكفي الأثرياء ثراؤهم ليستزيدوا فوق الثراء ثراء؟ و ألا يكفي الفقراء فقرهم حتى يزيد الطين بلّة بمزيد من الفقر؟


    تكبر و تتسع الهوّة شيئا فشيئا بين الطبقات الإجتماعية في معظم بلدان العالم حتى خلال و بعد الأزمات الماليه و الإقتصادية و الثورات الشعبية، فنلاحظ ان اولائك الأغنياء الذين توقعنا لهم الإفلاس، و اعتقدنا ان الدولة و البنوك سيسحبون منهم اموالهم و ان المواطنين سيفتكون ممتلكاته و لكن لا يحصل لهم اي سوء و لا يتعرضون للخطر، بل و رغم كل شئ تزداد ثروتهم و يبقون على جميع املاكهم كما هي و في حالات اخرى يمتلكون المزيد.


    أحد أهم أسرار الأثرياء بوضعهم هو الطموح الدائم و المستمر حد الهوس بتحقيق أحلامهم، فلا يوجد أي ثري بدأ موظفا عاديا و استمر كذلك، كلهم سعوا إلى تجاوز هذه المكانة و طمحوا إلى ما أبعد من ذلك و هو فتح مشاريعهم الخاصة و شركاتهم المستقلة، و لكن ذلك ليس بالأمر الهين أو القابل للتنفيذ في ليلة و ضحاها، انه يحتاج دراسة مشروع شاملة و دقيقة جدا لضمان الربحو عليه إذا أن يعرف كيف يدير مشروعه و كيف يتحكم في الموارد البشرية المتاحة و خاصة اختيارها جسب خبراتها و قدراتها و قدرتها خلة التصرف الذكي و الفعّال و التي تفيد المشروع، و عليه ان يُحسن تحفيزهم و توفير الظروف الطيبة ليعملوا في راحة، دون أن ننسى البحث الدائم في إمكانيات التطوير المستمر و الدراسة الدائمة لسوق الشغل و المنافسين الموجودين على الساحة.و الأصعب من ذلك هو رأس المال العملاق الذي يجب أي يكون متوفرا فكيف السبيل إلى ذلك؟


    قد يمر الإنسان العادي بسنوات من العمل المضني و سنوات من الإدخار الشاق ليكسب بعدك مبالغ صغيرة قد لا تكفي لفتح مشروع تجاري كبير و مربح كما يتمنى، فيضيف الى مبلفه قرضا من البنك يقضي بقية حياته في خلاصه و هذا أيضا متعبا جدا، لذلك فان كل من تحولوا إلى أغنياء مروا في هذه المرحلة باستراتيجية معينة هي الإستثمار بمبالغهم في البنوك، فليس الغرض حمايةأموالهم بل جعلها تعمل على توليد نفسها بنفسها لتكون لهم المنقذ في وقت لاحق، كأن يستثمروا في البورصات و الأسواق المالية الكبرى، و تداول النفط ، و خيارهم الأمثل في ذلك التداول بالخيارات الثنائية التي يمكن أن توفر ربحا قد يصل إلى 70% يوميا إذا حالفه الحظ و من المستحسن أن يكون الإستثمار متنوعا لتضمن الربح في وقت الشدة في مجال ما، و هنا تجدر الإشارة إلى أن الأمر ليس سهلا جدا، فهو ينطوي على الكثير من الخطورة؛ فالمتداول يجب أن يبقى متفائلا و حذرا و فطنا لإمكانية الربح و الخسارة.


    من مواضيع العضو :
حالة الموضوع:
مغلق